صديقاتنا العزيزات، أصدقاءنا الأعزاء

صديقاتنا العزيزات، أصدقاءنا الأعزاء

انطلق النداء من أجل تدقيقٍ مواطني للديون العامة منذ نحو خمسة أشهر، ويجد التجمع من أجل تدقيقٍ مواطني نفسه حالياً في طورٍ حاسم. ففي كل مكانٍ في فرنسا، عرفت الاجتماعات واللقاءات العامة للتجمع نجاحاً شعبياً كبيراً، مظهرةً كم ترجع المبادرة صدى انشغالاتٍ يتشاطرها عددٌ كبيرٌ من الناس.

في مواجهة الرهانات التي ترتسم في أوروبا وفرنسا، أصبح ضرورياً زيادة الضغط الشعبي لشجب احتيال التقشف. وهذا يقتضي بطبيعة الحال التحرك تضامناً مع الشعوب التي تتعرض للإجراءات المدمرة التي تفرضها الترويكا (المصرف المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية).

يستعد التجمع ليضع على قائمة أولوياته التحرك من أجل رفض الميثاق المتعلق بالميزانية، الذي يطمح لأن يفرض على أوروبا قيداً مرهقاً من التقشف الخطير على ظروف حياة الأوروبيين وكذلك على الديمقراطية. سوف تستند هذه الحملة بطبيعة الحال على وثائق تفسيرية (مثل هذه الترجمة لتحليل المعاهدة)، وحوامل طورها التجمع، وكذلك تحركات لم تتبلور بعد.

هنالك عدة تواريخ للتحركات تم تسجيلها ضمن البرنامج الزمني الخاص بالتجمع:

السبت 31 آذار/مارس: فلنتحرر من الديون!

منذ انطلاق التدقيق المواطني، تنوعت فعاليات التجمعات: من جانب، وبطبيعة الحال، التثقيف الشعبي مع توفير عددٍ من الوثائق والحوامل والاجتماعات التفسيرية للتمكن من فهم مسألة الديون فهماً جماعياً. ومن جانبٍ آخر، ضرورة عدم الاكتفاء بالخطابات، بل العمل، عبر تظاهراتٍ لعبية، أو مخاطبة رؤساء البلديات لإقامة حوارٍ مواطني عن القروض السامة وتمويل التجمعات، على سبيل المثال.

يوم 31 آذار/مارس، تم التخطيط لإقامة عدة فعاليات محلية في كل فرنسا في إطار مبادرة: « فلنحرر الانتخابات » التي أطلقها تجمعٌ من المنظمات. ستكون تلك فرصةً للتجمعات المحلية لدفع الديناميكية المحلية قدماً عبر تنظيم فعاليات في الشارع والتثقيف الشعبي، تتوافر لها مجموعة خاصة بالتحفيز على موقع التدقيق المواطني. وكذلك من أجل التحفيز محلياً بصدد مخاطبة التجمعات المحلية (انظر أدناه).

جديرٌ بالذكر أنكم تستطيعون طلب نسخٍ من استبيان التجمع (لن تدفعوا سوى كلفة الإرسال) عبر إرسال رسالة إلى العنوان التالي: materiel-militant@audit-citoyen.org. بإمكانكم أيضاً طلب 4 صفحات.

السبت 19 أيار/مايو: مظاهرة أوروبية في فرانكفورت أمام المصرف المركزي الأوروبي

يوم 19 أيار/مايو، تم التخطيط للقيام بمظاهرة أوروبية كبيرة في فرانكفورت، بمبادرة من الحركات الاجتماعية الألمانية وبمشاركين سيأتون من كافة أرجاء أوروبا، احتجاجاً على التقشف الذي تفرضه الترويكا. إنه تحركٌ رمزيٌ وكبيرٌ ببعده الأوروبي، في وقتٍ تبرر فيه أوروبا كل التراجعات ويفضل المصرف المركزي الأوروبي إنقاذ المصارف على إنقاذ الشعوب الأوروبية.

كما أنها تتوافق مباشرةً من جانبٍ آخر مع الحملة الضرورية حول الميثاق المتعلق بالميزانية والبدائل في أوروبا. لذلك، اختار التجمع من أجل تدقيقٍ مواطني دعوة التجمعات المحلية للمشاركة فيها، وتنظيم نقل المشاركين إلى فرانكفورت وفق إمكانياتها. سوف تنشر معلوماتٌ إضافية على موقع التدقيق المواطني.

التضامن مع الشعوب التي أصابتها خطط التقشف

في جميع أرجاء أوروبا، تبرر الديون هجوماً لا سابق له على الحقوق الاجتماعية والديمقراطية. رداً على ذلك، تزداد التحركات، ومعها مبادرات التضامن الأوروبية.

22 آذار/مارس: إضراب عام في البرتغال. تم التخطيط للقيام بتجمعات في فرنسا تضامناً مع الشعب البرتغالي في إطار نداء دولي. ستبدأ المظاهرة في الساعة السادسة مساءً من سفارة البرتغال، شارع نوازييل، باريس، الدائرة 16 (مترو بورت دوفيه) حتى سفارة اليونان.

25 آذار/مارس: يوم فعالية أوروبية للتضامن مع اليونان. ينضم الساخطون اليونانيون يوماً أوروبياً للتضامن مع اليونان. من المتوقع أن تقام نشاطات في اليونان وأوروبا، يمكن متابعتها على الموقع: Realdemocracygr.

29 آذار/مارس: إضراب عام في إسبانيا. إضراب عام تاريخي في إسبانيا بدعوةٍ من النقابات الرئيسية، ضد سياسات التقشف التي تنتهجها حكومة ماريانو راخوي.

يشارك تجمع التدقيق المواطني في جهود تظافر نضالات الشعوب الأوروبية بالصلة مع مبادراتٍ مواطنية أخرى في أوروبا. من المتوقع أن ينعقد اجتماعٌ لتحالف مبادرات التدقيق في بروكسل يوم 7 نيسان/أبريل بهدف تنسيق المبادرات المتعلقة بالديون.

ملاحظة: استجابةً لطلبات مناضلين من عدة بلدان أوروبية وغيرها، تمت ترجمة الرسالة السابقة للتدقيق المواطني إلى 6 لغات (شكراً جزيلاً للمترجمين!). وتعلمنا ردود الأفعال كم تستثير ديناميكية التدقيق المواطني الفضول والاهتمام!

تجمعات التدقيق، النضال والتدقيق في الخدمات العامة

إثر مبادرة « خاطبوا بلديتكم » التي أطلقتها مجموعة عمل التجمعات المحلية في التجمع، وصلتنا أولى مداولات التجمعات دعماً للتدقيق المواطني. وهي متوافرة هنا. لا بد من مواصلة التجمعات لعمليات المخاطبة، لأن هذه التجمعات عرضةٌ لخنقٍ متزايدٍ بسبب الاقتطاعات في تمويلها وبسبب القروض السامة. إنها خطوةٌ مواطنيةٌ سهلة! سوف تجدون هنا دليل عمل.

تتعلق القروض السامة أيضاً بالمستشفيات… وهي تبرر اقتطاعاتٍ جديدة في الميزانية. وقد نشرت مجموعة عمل التجمعات المحلية في التجمع دليل عمل لتدقيق منشآت الاستشفاء.

من جانبٍ آخر، يعمل التجمع يداً بيد مع المبادرات والتجمعات المناضلة من أجل الخدمات العامة. إنها الحال في مجال الصحة مع التنسيقية الوطنية للجان الدفاع عن المستشفيات والتوليد المجاورة، التي تحدثت نائبة رئيسها فرانسواز ناي في اجتماع التجمع يوم 5 آذار/مارس.

بالنسبة إلى التجمعات المحلية التي ترغب في الانخراط في هذه النضالات، يسمح موقع التنسيقية الوطنية بالاستعلام عن النضالات وتجمعات الدفاع الموجودة على المستوى المحلي.

وثائقي عن الديون والتدقيق المواطني

تعاونية الإدارة الإنسانية للموارد تجمعٌ من المبدعين والتقنيين من كل الاختصاصات الفنية، وهي من بين الموقعين على « النداء من أجل تدقيقٍ مواطني للديون ». تنتج هذه التعاونية وثائقياً عن الديون من المفترض أن يعرض في الصالات في الخريف المقبل.

ينطلق الفيلم من الأفكار الجاهزة التي تروج لها وسائل الإعلام ويتضمن « مجموعة أسئلة وإجابات » مواطنية. وهو ينحاز إلى أن يمنح منذ البداية الحق في الرد لأصواتٍ منشقة: اقتصاديين وباحثين اجتماعيين ومؤرخين وفلاسفة وفنانين… إنه رافعةٌ إضافيةٌ تسمح لجمهورٍ عريضٍ بالاستحواذ على نقاشٍ بقي أكثر مما يجب مقتصراً على « الاختصاصيين ».

تطلق الإدارة الإنسانية للموارد اكتتاباً لزج وسائل إضافية كي تنجز عملها. يمكنكم المساهمة في إنجازه عبر التبرع للإدارة الإنسانية للموارد. من أجل الحصول على أية معلوماتٍ إضافية أو لتلقي استمارة الاكتتاب أو لتقديم مساهماتٍ أخرى، بوسعكم توجيه رسالة إلى العنوان التالي: cooperative@d-h-r.org.

شكراً للقراءة، ولا تنسوا الاطلاع على الموقع التالي: https://www.audit-citoyen.org

تستطيعون أيضاً التواصل معنا على البريد الإلكتروني التالي: contact@audit-citoyen.org

 النضال مستمر!

Les commentaires sont fermés.